يوميات ملتقى المدونين العرب بعمان: اليوم الثاني

يوم آخر مفعم بالنقاش والحيوية والابداع والمرح وسحق الحواجز الوهمية بين البشر والانتصار للحرية وتبادل الخبرات وإتاحة المعلومة … يوم بدأ بالإبحار في عالم التدوين وقضايا الشبكة وهموم نشطائها، وانتهى على وقع إيقاعات الجيتار وترانيم الجمال وسحر الإبداع، مثلما مر اليوم الأول بنجاح.

بدأ اليوم بتجمع صباحيّ والتعريف بالمنضمين الجدد للملتقى وحدث خلال هذا التجمع حضور اللغة العربية في المؤتمر، والانتقادات التي وجهها البعض لكون أكثر التغريدات المتعلقة بالمؤتمر، والتي نشرها الحاضرون، تكتب بالإنجليزية.

وبعد ذلك انطلقت ورش العمل في المسار الصباحي في وقتها، أي التاسعة بتوقيت العاصمة الأردنية عمان، وانخرطت في ورشتي التي اخترت في اليوم الأول لاهتمامي بمجالها، وهي ورشة حوكة الإنترنت والمناصرة. وقد كان موضوعنا اليوم هو القوانين الجائرة التي تحد من حرية الإنترنت وتقمع الأصوات على الشبكة. وفتحنا مواضيع كثيرة وطرحت العديد من الأفكار، فمثلًا قامت ريم المصري من موقع حبر بالحديث عن فكرة التشارك والتشبيك من أجل الوقوف في وجه القوانين الجائرة في الوطن العربي وتحدثت عن حجب موقع حبر الأردني بموجب قانون النشر بالأردن، وعلى نفس المنوال سار المدون والناشط الموريتاني ناصر ودادي الذي عرض بدوره فكرة إنشاء ويكي لمتابعة القوانين القامعة للحريات في العالم العربي، لكن النقاش تحول فيما بعد إلى تناقض الدساتير العربية مع القوانين التفصيلية وكذلك تحايل الأنظمة العربية على الاتفاقيات الدولية التي وقعت عليه وعن فكرة تحفظها.

بعد هذا النقاش تقسمنا كالعادة إلى مجموعات من أجل عصف ذهني حول المواضيع التالية:

  • الكيانات (الوزارات والمنظمات غير الحكومية)
  • قوانين الإنترنت
  • القيم والأخلاقية المجتمعية المحلية
  • دراسة الوضع على الشبكة والايجابيات والسلبيات في مجال حرية الإنترنت
مشاركو الأصوات العالمية
مشاركو الأصوات العالمية في ملتقى المدونين العرب بعمان

وبعد العصف الذهني، اجتمعنا مرة أخرى لنتبادل ماخرجنا به، ولنتقاسم الأفكار ولننظر في كيفية تطويرها وتعميق النقاش فيها. فمثلًا فتحنا النقاش حول أنواع القوانين التي تنظم شبكة الإنترنت في الوطن العربي وكذلك حول المواثيق الدولية مثل الإعلان العالميّ لحقوق الإنسان، وضرورة موائمة الدول العربية قوانينها مع هذه الاتفاقيات التي توقع عليها وكذلك حول القيم التي يجب أن تحكم الشبكة، وحول أدوار المجتمع المدني والقطاع الخاص والحكومات في تسير الإنترنت. واتفقنا على ضرورة الوقوف في وجه محاولة الحكومات فرض حدود للحرية على الشبكة، لكن هناك من قال أنه على المدونين والنشطاء أن يقوموا بميثاق شرف يرفض التحريض على القتل أو الكراهية والخطابات الطائفية وأن الحرية يجب أن يكون لها حدود وأن تراعى خصوصية المجتمعات، وهناك من رفض هذه الفكرة وقال أن وضع حدود للحرية هو باب لقمع الحريات، وكذلك تم تقديم عرض عن الإنترنت في لبنان كنوذج ميداني على الوضع في الوطن العربي.

وفي الثانية والنصف انطلقت المسارات المسائية، والتي ضمت عدة حلقات نقاش وورشات وعرض خلالها بعض المشاريع الرائدة على الشبكة، وشاركت بدوري في ورشة حول طرق إنجاح حملات المناصرة وكان مديرها المدون الموريتاني ناصر ودادي، حيث بدأ الورشة بأخذ قضية الصحفي السوداني تاج الدين عرجة كنموذج تطبيقي لشرح خطوات إطلاق حملة مناصرة ناجحة حيث قمنا بنقاش منهجية اطلاق حملة مناصرة والخطط الاستراتيجية المناسبة لذلك، وكانت فرصة جيدة للتعرف على تفاصيل أكثر عن قضية هذا الصحفي الذي صرخ في الثاني عشر من سبتمر / أيلول ٢٠١٣ في وجه الرئيس السوداني عمر البشير ورفض ظلمه بحضور الرئيس التشادي وتم الاعتقال بأمر من عمر البشير وهناك قلق بين أهله على مصيره.

بعد انتهاء المسارات المسائية ذهبت في جولة مع المدونين أسامة محمد من السودان وعلاء من لبنان، حيث تجولنا في السوق القديم لعمان وتشبعنا بروح المدينة الساحرة وطبعت العلاقات مع الأزياء الأردنية التقليدية.

وبعد ذلك تجمع معشر المدونين ليبدأ موعدهم مع التحليق في سماء الابداع والفن، حيث قام المدونون أصحاب المواهب الفنية بالتنافس من أجل إشاعة الأمل وخلق جو من المرح والفرح وقدموا أغنية خاصة بالمؤتمر. لكن تلك الحالة لم تمنعنا من تذكر رفاقنا المدونين المعتقلين في بعض البلدان العربية مثل المقاوم علاء عبد الفتاح الذي كان من المفترض أن يكون أحد المشاركين في الملتقى لكن العسكر حرمونا من رؤيته ولقائه على أرض عمان لكن روحه تحلق بيننا وقصته تلهمنا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *